توثيق تراث أحد أشهر النهّامين في الإمارات

"سيف الزبادي"

يعد "سيف الزبادي" من أم القيوين من القلة القليلة الباقية من (النهامين) أو مؤدي الغناء البحري ورواة الشعر في الإمارات. وهو اليوم في أواخر العقد السابع من العمر وعلى الرغم من عدم قدرته على السير وضعف السمع إلا أنه لازال يحتفظ بذاكرة في سرد الشعر.

وقد قمت في فترات متفرقة بتوثيق الأغاني البحرية التي يغنيها بالفيديو وبالتسجيل الصوتي. هنا مقتطفات من مقابلة تم تسجيلها بالفيديو عام 2013

 

(الغوص قطعة من جهنم

 ونهمات الغوص محّد الحين يعرفها،

ضاعت هي وأهلها)

 

 

يقول سيف الزبادي:

"يابني الدّوب الحينه. الكِبِر يابني. الدّوب أبويه، يابنا الدّوب. الحين عاده كل شيء راح. أنا لا أخرج من البيت، أقضي وقتي فيه وفي الحِوي. البعض من الأصدقاء، يمرون علي. و حد يسوّي تيلفون. كيف تيبون لي بالكاميرا وأنا على هذه الحال؟ إش خانتي بعد؟ كل حد بيضحك عليّه. الحين عاد تكسّرت. أنا ما عندي (نصخ) (قوة التنفس) (النصخ) وقّف عنّي. بيضحكون عليّه. الحين عاده ما أقدر. إطلبوا عليّه قصيدة (من غرا جد روّح الغالي) قالوا من مسوّنها؟ قلت مسوّنها واحد بدوي. ونهمتها لهم، وعقب خذاها عبدالله بالخير :

 

من غرا جد روّح الغالي      في حول سمان وافيته

بومضمير والردف عالي     من ورا لثياب خصّيته

مرّحوا به وسط مسيالي     وا شقا حالي مع مبيته

 

هذا مب وقتي أنا اللي كنت أنا فيه. أنا الحين لو آروم. كل شي بعطيكم، لكني الحين ما آروم. ما أروم و الله. شوي النصخ ... شوي تعبان. والريل تعبانه. والسمع ما أسمع. والعين ما أشوف بها، شويه...النظر. الوقت راح عنا. أنا عمري إميه... إستويت يوم القلتين بربيه (كيسي التمر بروبية واحدة) يوم الشيخ أحمد حكم علينا. يوم يحكم أحمد تقولي إميه (أمي) يايبينك في حكم أحمد. حكم أحمد أربعين سنة.(أحمد بن راشد المعلا ولد 1904 وتوفي 1981) (وحكم أم القيوين من 1929 إلى 1981). 

 

أول بادي دشيت الغوص خمس سنوات. يمكن كان عمري عشرين أو خمس وعشرين سنه. الغوص قوي (يقصد صعب). الوالد توفى وأنا في الغوص. الوالد كان سيب وأنا كنت سيب.  ماد ويا قوم بالقعود وكنت سيب، نواخذة بن قعود واحد أحمد و واحد محمد و واحد سعيد، الحين واحد عندكم منهم هناك، سلطان، وهم كلهم توفوا. 

 

واللزيمه (إسم منطقة في أم القيوين) فيها قبل خمسة عشر غوّاص. الحين كلهم ساروا. كلهم ساروا دبي. هاذيلا هل بو مهير اللي في اللّزيمه. تحولوا. خلفان الساحب. جان باجي بعده ولده محمد عندكم (يقصد في دبي). البيت اللي إستويت فيه في البلاد (يقصد وسط أم القيوين القديمة) هكوه مكانه موجود. أولادي عبد الله و سعيد و راشد كلهم ولدوا هناك. أول كنا مأجرينه، وظهروا منه. يوم أنولد أنا فيه كان سعف (خيام). مع حياة أبوية كان خيام. إخوان ماعندي حد. عندي عم وعندي جد وعندي أبو وأم. ما عندي أخوات. بس بروحي وحيد. أول بادي سرت الغوص في (يبّال) (سفينة صغيرة). السنة الثالثة مدّيت ويا بالقعود. يعرفونهم في دبي. كلهم في دبي. مَدّيت وياهم بعد سنتين. وعقب ويا محمد صالح الزرعوني. توفا مسكين أمسات. سوّا آخر غوص عاد هذا. النهمة تعلّمتها من عند النّهيمِهْ اللي ينهمون. اللي ينهمون عاد راحوا عني. ما أذكر حد غير سعيد بن إبراهيم غراندوله. هذا صديجي وهو ينهم ويايه. 

و إلا الباقين كلهم راحوا. الغوص أبويه مب سهل. الغوص قطعة من جهنم، لي ما يدري بالغوص. الغوص يعني قوي (صعب).في الغوص ماشي غير ضرب. لادختر لا شيء. الغوص العود أربعة أشهر وعشرة أيام. الغوص أربع طرشات. تعلمت النهمة من عقب. في الغوص كنت أنهم شلّات الخطيفه. وشلات المساناه...ميداف. وإلا نهمة الغوص لا. غير نهمة الغوص. أعرف نهمة المحمل. ما تعلمت نهمة الغوص. ما أحد يعرفها. ضاعت هيه وأهلها

 

في يوم من الأيام كنت في الغوص كنت مع الشاعر محمد الكوس. هب علينا هو شرجي من زمان مايانا. قال الكوس لهم وعّو الزبادي. يايتني قصيدة. قال:

 

علّم هوا الشرجي وياني         رحّبت به بأعداد ما دار

فزّيت ساعة ما لفاني             يا حيث لأنه ناجل أخبار

عن سيّدي ظبي الدماني         لي يرتعي من روس لأشيار

حلو الجدم زين المعاني       بو خال بو خلال وهيار

 

أنا حفظتها من أول مرة وقلت له برقد عنك، وتميت حافظنها.

 

 

FOLLOW ME

  • Facebook Classic
  • Twitter Classic
  • c-youtube

All Rights Reserved  جميع الحقوق محفوظة © 2014